بسمة خبز

بسمة-خبز

بدأت الفكرة حين قامت الجمعية بتوزيع أكياس الخبز والجبن للأحياء المتضررة من الحروب التي واجهة المنطقة.
ولاحظت رئيسة الجمعية السيدة ديانا درنيقة كرامي بسمة كل شخص في حملة التوزيع فكانت الإنطلاقة لمشروع “بسمة خبز”.
إن هذا المشروع الإنساني يعمل على توزيع علب نضع فيها الخبز الطازج يومياً في بعض المراكز في الأحياء الفقيرة بينما يتم توزيع علب آخرى لجمع الهبات والتبرعات في المراكز الموجودة بالأحياء المقتدرة فتكون كصدقة لمن آراد.
في حملة “بسمة خبز” توزع الجمعية حالياً لأكثر من 1000 عائلة يومياً ويقوم أصحاب الخير بدعم هذه الصناديق بصورة دائمة.